القدس ومؤسسه مدعومه من الجاليه اليهوديه الامريكيه في الولايات المتحده الامريكيه. تقوم هذه الشراكه على مبدأ التبادل لتدعيم الوعي الثقافي وتوفير فرص تعليميه للطلبه والهيئه التدريسيه والعاملين.

وعلى غرار برامج التبادل الثقافيه التقليديه والتي تركز بدورها على اعضاء الهيئة التدريسية والطلبه، فان العلاقه المتبادله ما بين جامعة القدس وجامعة براندايس تعتبر علاقة متميزة تحمل في طياتها عدة اهداف:

  1. تطوير القدرات الاداريه والبنيه التحتيه لجامعة القدس والتي تعتبر احد المؤسسات المدنيه الناشئه.
  2. رفع المستوى الاكاديمي ومنح فرص للهيئة التدريسية والعاملين والطلبة من كلتا الجامعتين.
  3. تثقيف المؤسستان حول فوائد التعاون لما يعكس من أهمية في بناء اواصل التعاون والارادة السليمة.

تدعم مؤسسة فورد هذه الشراكة بمبلغ يقارب الخمسماية الف دولار امريكي. ان جذور مشروع الشراكة يعود الى زيارة الدكتور سري نسيبه رئيس جامعة القدس االى جامعة براندايس في العام 1997.

يقول يهودا راينهارتس، رئيس جامعة براندايس بان هذه الشراكة فريدة من نوعها والاولى في العالم الاكاديمي واضاف انه من خلال التعليم العالي فان جامعة القدس وجامعة براندايس قائمين على بناء الجسور الثقافيه والتي بدورها ستعمل من العالم مكانا افضل. وقال راينهارتس ايضا ان جامعة القدس وجامعة براندايس ومن خلال بناء علاقة مهنية مشتركة لما يخدم مصلحة الجامعتين وهذه العلاقه المشتركه تمثل نموذجا للتتبادل والتعاون الثقافي وهذا النموذج اساسي لنجاح التقارب بين اي مجتمعين غير متجانسين بغض النظر اذا ما طبق هذا النموذج على جامعات او مدن او شعوب.

تأسست جامعة القدس(www.alquds.edu) في العام 1995 وذلك بادماج اربع كليات متفرقه ويبلغ عدد الطلبة في الجامعة 7000 طالب وطالبة. ان اهداف الجامعة تكمن في توفير فرص التعليم العالي والتدريب للفلسطينيين في كافة اراضي الدولة الفلسطينيه كما تشجع على الابداع في بناء ثقافة فلسطينية متميزة .

تأسست جامعة براندايس (www.brandeis.edu)في العام 1948 بدعم من اعضاء المجتمع اليهودي الامريكي في مدينة والثام في ولاية ماستشيوستس وهي جامعة غير مقتصره على فئة محددة. ويبلغ عدد طلبة الجامعة حوالي 4000 طالب. ان اهداف جامعة براندايس هو الوصول الى منظور فريد للتعليم العالي والذي يعكس تقاليد ثقافية يهودية،وخدمات مجتمعية والعدالة الاجتماعية.

ان النشاطات في الفتره الاولى من مشروع الشراكة والذي سيستمر لغاية العام 2007، مقتصره على التبادل الاداري والاكاديمي والتوثيق. ان التبادل الاداري والذي كان الهدف منه تقوية البنيه التحتيه لجامعة القدس وتحديدا تطوير النواحي الاداريه والمالية والتعليم والتقييم والتوثيق. وكمثال على هذا النموذج من التبادل فان السيد عماد ابو كشك، مساعد رئيس جامعة القدس للشؤون الاداريه والماليه، يمضي سنه اكاديميه في جامعة براندايس وذلك لوضع خطه استراتيجيه للوضع الاداري والمالي لجامعة القدس. اما بالنسبه الى التبادل الاكاديمي فسوف يتيح الفرص للهيئة التدريسية لعمل مشاريع بحثيه مشتركة ومؤتمرات كما يتيح الفرص للطلبه لتبادل الزيارات ما بين المؤسستين. وكجزء من التبادل الاكاديمي فان جامعة براندايس ستستضيف في ربيع العام 2006 اربعة طلبة ماجستير سنة ثانيه من برنامج الدراسات الامريكيه/جامعة القدس.

ستقوم جامعة القدس وجامعة براندايس بالاشتراك في توثيق عملية تطور مشروع الشراكه ونتائجه من خلال تصوير الفيديو والصور. وتعمل عملية التوثيق هذه على تثقيف كلا المؤسستان والمجتمع الاوسع حول موضوع الشراكه وفوائدها.